كمونة من كل هذا !

الأربعاء، 16 فبراير، 2011
تونس ثم مصر في 18 يوما كانوا من أطول وأجمل أيام حياتي مع أنني لم أكن في مصر أساسا وياللخسارة !
سعيدة جدا أنني أشهد تاريخا يُكتب أمام عيناي ، سأحكيه لمن بعدي وأنا منتشية أنني رأيت تلك الأحداث يوما ما على شاشة التلفاز !..

والقرآن  في ذهني ..
سبحان الله خلال تلك الأحداث كنت أتذكر آية من القران في كل حدث ..
فعندما كانت الثورة بدأت من شباب ال Facebook كان قول الله تعالى : { فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا }
وعندما كان تضليل الاعلام المصري بحقية ما يجري ، كان قول الله تعالى : { وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ}
وعندما أصاب الناس من الإحباط ما أصابهم يوم الخميس بالخطاب الثالث ثم فُرجت في يوم الجمعة ، كان قول الله تعالى : { حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ}
وحينما أرى اليوم تخلي المؤيدين عن الرئيس المخلوع ، يكون قول الله تعالى : { قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْـزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}..
سبحانك ربي ، أأتعجب من عظمة كلامك ؟ أم أستغرب من الذين لا يتعظون ويفهمون منها ؟!



 مشاعر مختلطة
الحقيقة أن مشاعري الآن مختلطة
مشاعر الفرح بنجاح الثورتين المصرية والتونسية ورحيل ديكتاتورين في أيام متقاربة - وسبحان الله الحي الملك ! -
ومشاعر تَرقب وقلق من المستقبل الذي ينتظر العرب والمصريين وأنا شخصياً !


تعلمت ...
كثير من القيم والأخلاق ما قرأنا عنها في الكتب الدراسية وغيرها لكننا لم نجدها ماثلة أمامنا فلم تؤثر فينا كثيرا ،،
لكن اليوم تعلمتها جيدا ورسخت في أعماقي وهذا مع أنني فقط شاهدت الأحداث ولم أكن في الشارع !
من تلك القيم :
  • في الاتحاد قوة
  • إن الله مع الصابرين ( والصبر هنا على الإقامة في ميدان التحرير مثلا )
  • إن الله لا يغير ما بقوم حتى ما يغيروا ما بأنفسهم
  • وللظالم يوم
  • العمل لا القول 
  • الأحلام تتحقق يوما ما 
  • الشباب أمل الأمة
  • بالإصرار والمثابرة يتحقق المستحيل
  • وكما تدين تدان
وغيرها ..

2011 - 1432
هي سنة المفاجآت الغريبة والمذهلة فقبل بدايتها كان انضم الى الأسرة فرد جديد لم نتوقع حضوره ( أخي أنس )
ثم كان خلع بن علي و مبارك ..
ثم قبولي في الجامعة ..
والحمدلله رب العالمين!

أحداث تدفعني بالتفاؤل بهذه السنة ، ان شاء الله ستكون سنة خير وبركة ورحمة على المسلمين أجمعين !
وعذرا على انقطاعي عنكم أكثر من شهر! لكن تفائلوا بتدوينات هذه السنة ^^ !

17 التعليقات:

( إنشاء الله يعاقب كل ضالم )
فعلاً سنة مفاجئات

السلام عليكم ورحمة الله

كلام جميل جدا شكرا لكي واتمني ان تستمري في الكتابه فتلك المقالات التي يستهين بها البعض اثبتت الان انها تصنع الثورات تحياتي :)

ان شاء الله تبقى سنه خير علينا كلنا
وننتظر تدويناتك المفيده دائما

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ازيك يا اخت كمونة؛كلامك رائع وان شاء الله هي سنة خير على كل المسلمين ؛عندنا نفس القلق واختلاط المشاعر لكن ظننا في الله خير كبير وكنت بقول الآية"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وبفضل الله تحركنا وبرحمة الله انتصرنا وان شاء الله ربنا هيتمم نعمته علينا جميعا
اما عن اللي شوفته في ميدان التحرير لما نزلته شوفت مجتمع رااااااااائع اتمنى من الله يسود في كل بلاد المسلمين من وحدة وتعاون وأمن وأمان ونظام وحب وتسامح وايثار وصبر ووعي وقوة كل خير دا يثبت اننا كدا اصلا ودي اخلاقنا والحمد لله وجدناها في الشدة

Zajimave...

غير معرف :

ما شاء الله تبارك الله ... تدوينة رااائعة
... وعلى ذكر القران ..أنا ايضا استغرب عدم تدبر المسلمين في آياته
فانا شخصيا كثيرا ما تفتح في وجهي آيه ...تكون دالّة على موقف في حياتي خاصة أو في أحداث عامة ...
..يارب اجعل القرآن ربيع قلوبنا وجلاء همومنا وغمومنا .. آميـــن
ملاحظة.. سعدت كثيرا لخبر قبولك في الجامعة ... وفقك الله لكل خير ..آمين
تحياتي ...
د.مريم

أزال المؤلف هذا التعليق.

احب اقول الف الف مليون مبروك للشعب المصرى اللى بافتخر انى واحد منه ووالله العظيم انا بموت ف مصر وياريت ان شاء الله التحرر يبقى فى الوطن العربى كله.
نصائح للمدونين .

غير معرف :
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
تسنيم :

انا تسنيم ( في ثالث ثنوي ) ان شاء الله مانسيتيني الله يوفقك ويجعل ايامك وايامنا كلها خير.
الى الامام
تــــــــــوتـــــــــــــو

ZA3EM HACKER/
الله لا ينسى الظالمين وهانحن نرى عجائب قدرته فيهم

عليم /
وعليكم السلام ورحمة الله
جزاكم الله خيرا على تشجيعكم وبمثل تعليقاتكم أستمر

MaldiNi /
اللهم آمين
جزاكم الله خيرا

هالة /
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمدلله بخير ، اللهم آمين
وكأنني أفهم أنك كنت في ميدان التحرير ، إذا كان هذا صحيحا فيالفخري وفرحتي بأنك تعلقين عندي
!
ان شاء الله تكون كل المجمتعات العربية كمجتمع ميدان التحرير وأحسن يارب
شكرا على مرورك المشرّف

ياسو /
اللهم آمين

تسنيم /
اهلا بك في مدونتي تسنيم
بالطبع لم أنساك ^^ (وكيف أنساك ؟ )
جزاك الله خيرا على دعواتك الحلوة وتعليقك الأول هنا

مدونة جميلة جدا شكرا لك وبارك الله فيك ...

مشكوووور وماااقصرت والله يعطيك العافيه


تقبل مروري

شكرا جزيلا على الموضوع الجميل و المدونة الرائعة



شكرا جزيلا على الموضوع الجميل و المدونة الرائعة



مدونة جميلة جدا شكرا لك وبارك الله فيك ...

أضف تعليق

لك الحرية فيما تكتب : شكر ، انتقاد بناء ، تنبيه ، تصحيح بشرط عدم مخالفتك لآداب الحوار والحديث ، إذا لم تكن تعرف كيفية التعليق فموضوع : أخبرني بوجودك واترك تعليقا ! سيساعدك .

 
 
 

القائمة البريدية

ضع بريدك الالكتروني ليصلك جديد المدونة :

مدعوم من FeedBurner

أمينة's bookshelf: read

أشواك
معالم في الطريق
مذكرات الدعوة والداعية
شمس الله تشرق على الغرب: فضل العرب على أوربا
الفوائد
رجال حول الرسول
الرحيق المختوم
بيت الدعوة
ثلاثية غرناطة
مفاكهة الخلان في رحلة اليابان
كافكا على الشاطئ
رحلة في أحراش الليل
Stolen Lives: Twenty Years in a Desert Jail
ياباني في مكة
دراسات إسلامية
الجانب العاطفي من الإسلام
مع الله
ضياع ديني: صرخة المسلمين في الغرب
عشرة أمور تمنيت لو عرفتها قبل دخولي الجامعة
أيام من حياتي


أمينة 's favorite books »