عظماء خدموا الإسلام في عصرنا - ج1

الثلاثاء، 21 ديسمبر 2010
كل واحد من هؤلاء الذين سأذكرهم - ان شاء الله - هو من عظماء أمتنا في عصرنا الحاضر ، بعضهم توفي والبعض الآخر نسأل الله له طول العمر وحسن الخاتمة ..
كل واحد منهم يستحق تدوينة كاملة بل كتاب كامل ، لكن سأذكر ثلاثة في كل جزء - ان شاء الله - وباختصار شديد ؛ دفعا للملل .

عظماء خدموا الإسلام في عصرنا :

عبد الرحمن السميط (فارس إفريقيا المسلم )

  • مؤسس جمعية العون المباشر
  • أسلم على يديه ما يقارب 8 ملايين إفريقي.
  • بنى ما يقارب من 5700 مسجد ورعى 15000 يتيم وحفر حوالي 9500 بئراً ارتوازية في أفريقيا وأنشأ 860 مدرسة و 4 جامعات و204 مركز إسلامي.
  • رئيس تحرير مجلة الكوثر التي تعتبر المجلة الوحيدة المختصة بشأن الإفريقي .
  • أصدر أربعة كتب هي: لبيك أفريقيا ، دمعة على أفريقيا ، رسالة إلى ولدي ، العرب والمسلمون في مدغشقر. هذا غير مئات المقالات التي نشرت في عدة صحف وغير أبحاثه العلمية التي قام بها .  
  • شارك في تأسيس ورئاسة جمعية الأطباء المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا .

أحمد ديدات ( هز عرش الكنيسة )
  • عقد العديد من المناظرات مع كبار رجال الدين النصراني.
  • ألف مايزيد من عشرين كتابا هي الآن مراجع مهمة لكل من يدرس مقارنة الأديان.
  • ألقى مئات المحاضرات  عن الإسلام والنصرانية وديانات أخرى مختلفة في العديد من البلدان الإسلامية وغير الإسلامية كالولايات المتحدة الأمريكية وماليزيا والسعودية وأستراليا و جنوب إفريقيا .
من أقواله :
" إن أمة تملك هذه الأموال و تعانى من هذا العجز تستحق الدمار و التخلف ".

    علي عزت بيجوفيتش ( أعظم من قام بنقد الإلحاد )
    • لم يكن عمره تجاوز السادسة عشرحين  أسس مع زملائه في المدرسة  ناديا للمناقشات الدينية سموه ب( ملادي مسلماني ) أي الشباب المسلمين وتطور النادي إلى جمعية ساهم في خدمة اللاجئين في الحرب العالمية الثانية.
    •  مؤلف كتاب ( الإسلام بين الشرق والغرب ) وهو من أعظم ما أُلف في الرد على الإلحاد واللادينية والعلمانية.
    • قاد جهاد البوشناق في البلقان ضد الصرب الأرثوذكسي والكروات الكاثوليك، ممَّا أصاب الغرب بالهلع، وجعل الكنائس الأرثوذكسية في روسيا تقرع الأجراس لحشد المرتزقة الروس ونقلهم إلى صربيا لقتال شعب أعزل محاصر.
    من أقواله :
    " أنَّ الإسلام هو الأيدولوجيا الوحيدة ذات القطبية الثنائية (المادة والروح) لحل تناقضات الغرب، وأنَّ تطبيق الإسلام سينجح حتماً في مجتمع متقدم مثل الغرب".


    وللحديث بقية - بإذن الله - ، فتابعونا ...


    7 التعليقات:

    جزاك الله كل خير معلومات قيمه
    منتظرين المزيد
    تحياتى

    جزاك الله خيرا :)

    عايشة لنفسي ويونس /
    جزيتم خيرا على التعليق ،،

    جزاك الله خير حقيقة هؤلاء قمم نعتز بهم بارك الله في علمهم ووفقهم ورحم من توفي منهم وايضا هناك من خدم الاسلام مثل الشيخ ابن باز وابن عثيمين رحمهم الله والشيخ سفر الحوالي شفاه الله والشيخ المنجد وغيرهم
    أشكرك على تذكيرنا

    إن أردت جمع العظماء فما أكثرههم ولله الحمد

    جميل تعريفنا ببعضهم

    لا زالت تذهلني جهود السميط بارك الله فيه ووفقنا لنهجه

    ورحم الله الشيخ ديدات والشيخ علي - لأول مرة أعرفه للأسف-

    إيثار المسلمة /
    بارك الله فيهم جميعا

    غسق /
    بالطبع أختي الكريمة ، والحمدلله أن تعرفت على وجوه جديدة
    شكرا لمرورك

    جزاك الله كل خير معلومات قيمه

    أضف تعليق

    لك الحرية فيما تكتب : شكر ، انتقاد بناء ، تنبيه ، تصحيح بشرط عدم مخالفتك لآداب الحوار والحديث ، إذا لم تكن تعرف كيفية التعليق فموضوع : أخبرني بوجودك واترك تعليقا ! سيساعدك .

     
     
     

    القائمة البريدية

    ضع بريدك الالكتروني ليصلك جديد المدونة :

    مدعوم من FeedBurner

    أمينة's bookshelf: read

    أشواك
    معالم في الطريق
    مذكرات الدعوة والداعية
    شمس الله تشرق على الغرب: فضل العرب على أوربا
    الفوائد
    رجال حول الرسول
    الرحيق المختوم
    بيت الدعوة
    ثلاثية غرناطة
    مفاكهة الخلان في رحلة اليابان
    كافكا على الشاطئ
    رحلة في أحراش الليل
    Stolen Lives: Twenty Years in a Desert Jail
    ياباني في مكة
    دراسات إسلامية
    الجانب العاطفي من الإسلام
    مع الله
    ضياع ديني: صرخة المسلمين في الغرب
    عشرة أمور تمنيت لو عرفتها قبل دخولي الجامعة
    أيام من حياتي


    أمينة 's favorite books »