تعلم اللغة الانجليزية كالأطفال

السبت، 27 نوفمبر، 2010
A.J.Hoge
تنويه : هذه النصائح موجهة لمن لديه معرفة بسيطة باللغة ، ولكنه لا يستطيع التحدث بها بطلاقة.
(تعلم اللغة الانجليزية كالأطفال)
بهذا العنوان كانت مقالة الدكتور مارفين براون التي نشرها الأستاذ الأمريكي A.J.Hoge على موقعه effortlessenglishclub
والتي تحدث فيها الدكتور براون عن دراسة للجامعة الأميركية في بانكوك حول كيفية تعليم اللغة .سميت هذه الدراسة باسم ( منهج الاستماع) ثم دُعيت فيما بعد باسم ( نمو اللغة الآلي) ..وتفيد الدراسة ان طالب اللغة عندما يحاول التحدث باللغة قبل التحدث الآلي بها فإنه سينتهي إلى الفشل .
بكلمات أخرى ، هذه الدراسة تستعمل طريقة ( حصة الصمت الطويلة ) ..

ماهي حصة الصمت ؟
تستغرق حصة الصمت من 6- 12 أشهر ، يركز فيها طالب اللغة على الاستماع المكثف للغة التي يريد تعلمها ، وبعد هذه المدة سيبدأ بالتحدث بها بعفوية وتلقائية ومن غير أي جهد في التفكير .. أي يتحدث اللغة بشكل طبيعي وكأنها لغته الأم.



وتستند هذه الدراسة على أن الأطفال حينما ينتقلون إلى بلد جديد مع ذويهم فهم من يتحدث بلغة هذه البلد بطلاقة بينما اباؤهم لا يستطيعون فعل ذلك، وذلك لأن الأطفال يملكون موهبة خاصة والتي يفقدونها بينما يكبرون ..
إنها موهبة الاستماع ..فالطفل بعد ولادته لا يتحدث لمدة سنتين لأنه يتعلم في حصة الصمت الطويلة ... يسمع ويسمع حتى إذا نطق ..نطق بمثل الذي استمعه..
ولا يعني هذا أن الأطفال فقط هم من لديهم تلك الموهبة بل يستطيع الكبار أيضا اكتسابها فقط إذا غيروا من سلوكهم..فإذا ما استمع المتعلم البالغ لمدة سنة خلت من أي محاولة للتحدث باللغة فإنه سيحصل على النتائج ذاتها التي يحصل عليها الأطفال..
وقد قامت الجامعة الأميركية في بانكوك بتنفيذ هذه الدراسة ، فجعلت الطلاب يستمعون فقط لمدة سنة كاملة من غير أي محاولة للتحدث باللغة الجديدة فحصل الطلاب في النهاية على نفس نتائج الأطفال ، لكن البالغ يتفوق على الطفل بأنه يفهم المحادثة لذا بعد سنة فقط سيتحدث بطلاقة وبنطق طبيعي بطريقة آلية..

لماذا ننصحك ألا تحاول التحدث باللغة قبل التحدث الآلي بها ؟
لأنك حينما تتحدث بها ستخطئ  وستكون لغتك مبنية على الخطأ.

يقع البالغون أيضا في عدة أخطاء تمنعهم من التحدث بطلاقة مثل أنهم  يفكرون بترجمة الجملة أثناء التحدث بها أو  بقواعدها أو أي نوع من أنواع التفكير الذي يعيق تحدثهم ...

إذا مقادير الوصفة السحرية للتحدث بطلاقة:
  • استمع
  • لا تتحدث
  • كن صبورا
الآن لن يصبح هذا سر الأطفال فقط ، بل سرنا جميعا.

المصادر:
Automatic Language Growth (Dr. J. Marvin Brown)
  Dr. Stephen Krashen: Language Learning Research






** هذه التدوينة نشرتها قبل الآن في مدونة العازمي.

2 التعليقات:

أحمد :

شكرا لك على المقالة الرائعة صحيح لقد ذكرتني بقصتي القديمة لقد نسيتها
فأنا لست عربي في الأصل وفي مرحتلي الأولي في المدرسة عندما كنت طفلا لم أكن أنطق بالعربية شيء فقط كنت صامتا لا أتكلم ولا أنطق شيء لاكني في السنة الثانية أصبحت أتكلم بطلاقة مثل باقي زملائي في الصف هذا فعلا غريب

شكرا أخي الكريم على هذا الموضوع الرائع, بالفعل غالبية من يحاول تعلم أي لغة يكون تركيزه الأساسي هو محاولة القراءة والكتابة بهذه اللغة ولا يتم التركيز على محاولة الاستماع بشكل كاف لهذه اللغة وبالتالي التحدث بها لهذا في اعتقادي تعلم أي لغة بدون استماع جيد ستكون نتيجته غير جيدة.

تحياتي

أضف تعليق

لك الحرية فيما تكتب : شكر ، انتقاد بناء ، تنبيه ، تصحيح بشرط عدم مخالفتك لآداب الحوار والحديث ، إذا لم تكن تعرف كيفية التعليق فموضوع : أخبرني بوجودك واترك تعليقا ! سيساعدك .

 
 
 

القائمة البريدية

ضع بريدك الالكتروني ليصلك جديد المدونة :

مدعوم من FeedBurner

أمينة's bookshelf: read

أشواك
معالم في الطريق
مذكرات الدعوة والداعية
شمس الله تشرق على الغرب: فضل العرب على أوربا
الفوائد
رجال حول الرسول
الرحيق المختوم
بيت الدعوة
ثلاثية غرناطة
مفاكهة الخلان في رحلة اليابان
كافكا على الشاطئ
رحلة في أحراش الليل
Stolen Lives: Twenty Years in a Desert Jail
ياباني في مكة
دراسات إسلامية
الجانب العاطفي من الإسلام
مع الله
ضياع ديني: صرخة المسلمين في الغرب
عشرة أمور تمنيت لو عرفتها قبل دخولي الجامعة
أيام من حياتي


أمينة 's favorite books »