الغذاء العضوي : سر علاج الأمراض المستعصية والوقاية منها

الاثنين، 11 أغسطس، 2014
هل تدخل الإنسان في ما خلقه الله أفاده كإنسان أم أضره ؟؟

مبيدات الحشرات على المزروعات ؟؟ والتعديل والتحسين في السلالات الوراثية ؟؟ والهرمونات التي تحقن بها الأبقار ؟؟ وتربية الدواجن في طوابق تلو طوابق تقدم لهم فيها الأعلاف ؟؟؟

ربما يبدو لنا للوهلة الأولى أن الإنسان قد استفاد من تدخله في الطبيعة ومنع المزروعات من التلف وعمل على تكبير احجامها وتكثيرها لتكفي حاجته وكذلك فعل في الدواجن والابقار

لكنه أفسد كثيرا كثيرا من حيث لا يدري

لأوضح لكم الفكرة التي أريد إيصالها دعوني أعرفكم بمركز Gerson Therapy الذي يتخصص بعلاج مرضى الأمراض المستعصية وعلى رأسها السرطان ويستقبل حتى أشد الحالات خطورة ليضع لها برنامجا معينا في الحياة اليومية بجميع نواحيها ليخرج المريض وكأنه لم يصب بشيء ألبتة ، وبالفعل لديهم مرضى شفوا تماما من السرطان مثلا مع أنهم كانوا في مراحل خطيرة منه



بإمكان المريض الإقامة في مركزهم بتكلفة وقدرها .... ويقومون هم على رعايته تماماً ، أو لديه خيار آخر بأن يطبق في منزله نظامهم والذي كتبوا أدق تفاصيله في كتب يمكن الحصول عليها من متجرهم أو من أمازون
http://store.gerson.org/


أساس فكرتهم تقوم على أن الأمراض التي نصاب بها سببها انحرافنا عن الحياة الطبيعية وبالطعام الصحي الطبيعي وحده نستطيع غسل جسدنا من الأمراض واستعادة صحتنا وتقوية جهازنا المناعي ليكافح أي مرض يتسلل إلى أجسادنا ، والجهاز المناعي لن يقوى إلا بالغذاء الطبيعي 100%  كما خلقه الله تماما بلا أي تدخل من الانسان .. لا تعديل في الجينات الوراثية ولا مبيدات حشرية ولا زراعة فاكهة الصيف في الشتاء ولا حقن الفاكهة بالهرمونات لتكبر ولا استعمال السماد الصناعي ولا حقن الأبقار بالهرمونات لتدر الحليب ..
وأساس الغذاء العلاجي والوقائي أيضا هو تناول الخضروات والفواكه نيئة ومطبوخة وعصير بالشرط الذي ذكرناه سابقا وهو أن تكون عضوية ( بلا أي تدخل من الانسان ) ، والتركيز على الخضروات والفواكه المعززة للمناعة كالبروكلي والبصل والكراث والثوم و الليمون والجزر والبرتقال ....


فقائمة الممنوعات إذاً ستشمل المأكولات السريعة والمعلبات والغازيات والسكر والملح المكرر وأي أطعمة تحتوي على مواد حافظة او نكهات وملونات أو مواد رافعة (الصناعية) ، والامتناع التام أيضا عن لحوم الحيوانات التي تُحقن بهرمونات كالأبقار والدجاج ولا تتغذى غذاء طبيعيا بل علف مصنّع
وعدم تحضير الطعام أو تسخينه في المايكرويف ولا في أواني الألمنيوم والتيفال أو حفظها في الأطباق البلاستيك واستخدام ورق القصدير ، والابتعاد عن المواد الكيماوية قدر الإمكان ولو كان في ذلك الامتناع عن استخدام معجون الأسنان المحتوي على الفلورايد

ولمايكل بولن مقولة رائعة تقول : الطعام الذي لا تعٓدُّه جدتك طعام فليس بطعام. ( يسميه د.أوز : كاهن الطعام الأسمى في أميركا وهنا لقاء  له  رائع وثري بالمعلومات وسيقلب نظرتك عن الطعام رأسا على عقب في برنامج د.أوزhttp://m.youtube.com/watch?v=lkkGqH7ulFA )

باختصار: تناول طعامك وعش حياتك كما عاشها أجدادك في الطبيعة التي خلقها الله ،  وابتعد تماما عن كل ما تدخل فيه الإنسان وهذا هو سر الوقاية والعلاج من الأمراض المستعصية وهو أشبه بإكسير الحياة أصلا وأبسط مقارنة بين ما كان عليه أجدادنا من صحة وقوة وما نحن عليه يوضح لك هذا


|| موقع المركز : http://gerson.org/gerpress/
ولديه فرعان في المكسيك وهنغاريا ، من يرغب في الإقامة في أحد مركزهم للاستشفاء يُقدّم طلبه وأوراقه مع ملاحظة القدرة المالية

شفى الله مرضى المسلمين وعافانا وإياكم من كل بلاء وسوء

عظيمات خدمن الإسلام : زينب الغزالي

الجمعة، 21 يونيو، 2013
إن رأى الرجال في سجون عبد الناصر الأهوال التي شاب لها شعر رأسهم والتعذيب الذي نال من أنفسهم قبل أجسادهم ، فما بالنا لو كانت في مكانهم امرأة ؟؟
أيخطر ببال أحدٍ أن تعذّب امرأة وتُضرب بالسياط وتُسلَّط عليها الكلاب ؟
آلعجب في أن يُفعل بها هكذا أم العجب في تحملها هذا العذاب ؟!!

إنها يا سادة زينب الغزالي ،، المرأة المجاهدة التي سجنها عبد الناصر وعذّبها كتعذيبه للرجال وأشد ، فما زادها هذا إلا قوّةً وجسارة ،، وما زادها إلا تعلقاً بالله وبشرعه وحكمه
وكان كلما تهاوى جسدها من التعذيب أُدخلت السجن الحربي لكنها لم تتراجع ولم تتخلى عن قضيتها أبدا

امرأة قالت قَولة الحق في وجه الحاكم الظالم الظلوم فقد رفضت مقابلته وقالت لرسول الرئيس جمال عبد الناصر : "أنا لا أصافح يدا تلوثت بدماء الشهيد عبدالقادر عودة "!!.


ما هو أخطر من الداروينية

الجمعة، 7 يونيو، 2013
شاهدت مقطع فيديو يستضيف فيه الداعية محمد العوضي ،  رئيسَ قسم الجراحة في كلية عين شمس د.عمرو شريف الذي يعتقد بنظرية التطور لكنه يزعم فيه أنه جاء بجديد ، والجديد عنده : أنه يؤمن بنظرية التطور لكن من غير أن يقول بالصدفة التي قال بها دارون ويقول بها الداروينين المتعصبين على حد قوله ، وهكذا هو يحاول التوفيق بين النظرية وبين إيمانه بالله ، أو يَحسُن أن نقول أنه يحاول التوفيق بين الإلحاد والإسلام!

يرى هذا الطبيب أن النظرية علمية لا جدال فيها لأن العدد الكبير من علماء أمريكا يصنفون النظرية على أنها نظرية علمية ويقول أن هذا أمر لا يتكلم فيه إلا المتخصصين ولا عبرة بقول عالم أو اثنين !
ولا أدري منذ متى والعلم يُؤخذ بالعدد والكم ، لقد نسي الطبيب الفذ أن معظم الاكتشافات العلمية التي حوّلت مسار البشرية العلمي صدع بها أفراد خالفهم الجميع ، خالفتهم الأكثرية لكنهم كانوا على حق ، فهل المقياس لصحة النظرية أو الاكتشاف العلمي الأكثرية والغالبية !!!
وحين يقول - وبضيق واضح -  أنه لا يتكلم إلا المتخصصين في هذا الشأن فعليه أن يتقبل إذن ألا يتكلم إلا أهل العلم في الدين أن هذه النظرية المؤمن بها كافر بالقرآن ، ويتركوا لعلماء الدين تفسير القرآن وتبيين تعارض آياته مع هذه النظرية شكلا وموضوعا ، لا أن يقوموا بما ليس لهم ليبرروا ما ذهبوا إليه من هذا القول العجيب .

هل الطلاق أبغض الحلال إلى الله ؟

الأربعاء، 15 مايو، 2013

إننا إن فهمنا بادئ ذي بدء الغاية من الزواج فهمنا تبعا لذلك الغاية من تشريع الطلاق ..

إن الإسلام حين رغب في الزواج وحث عليه كان هذا لأن الزواج يكون به الغاية من خلق الإنسان ألا وهي استخلافه في الأرض بعمارته إياها على حسب المنهج الرباني الذي جاءت به رسل الله وخاتمهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

إن الزواج ليس إلا سكنا ورحمةً ومودة ..  {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }
وبديننا تشريعات كثيرة للحفاظ على هذا البناء العظيم والميثاق الغليظ ليكون بناءً يخرج جيلاً تربى تربية سليمة صحيحة .

فإن اختلت هذه الأمور وانقلبت الآية فلم يعد الزواج سكنا ومودة بل بغضاء وتشاحن ومجلبة هم وغم ، أو لأي سبب كان يمنع الزوجين من تحقيق الغاية {الاستخلاف في الأرض} فأصبح هذا الزواج غير مؤهل لإخراج جيل سليم قويم ، بل لو استمر لأخرج أبناءً محملين بعقد نفسية وعصبية وقد يتعدى الأمر لأكثر من ذلك .

فهنا كان الحل الإسلامي وهو الفراق سواء أكان بخلع أو طلاق .



كرتون اسلامي احترافي - ج1

الخميس، 8 نوفمبر، 2012
كرتون اسلامي تفوق على أنمي اليابان والكرتون الأمريكي

قرأت في أحد المنتديات المتخصصة بالأنيميات موضوعا لعضو يائس من الأنيميات وما تحتويه من شركيات أو مشاهد مخلّة بالآداب العامة أو أفكار لا تناسب ثقافتنا العربية وقبلها الإسلامية ، وقال أن يأسه زاد حينما شاهد مسلسل صلاح الدين الأيوبي الذي أنتجته قناة الجزيرة للأطفال والذي أساء جدا للبطل المسلم -رحمه الله - ويئس حتى أن ينتج المسلمون أنمي / كارتون إسلامي جيد ( لم أكوّن بعد فكرة نهائية لهذا المسلسل )..
 ،
 ،

إلى كل من يحمل هذا الشعور يبدو أنه قد فاتكم مشاهدة أفلام كارتون أعتبرها - شخصياً - احترافية تنافس في سموها وجمال قصتها أنيميات اليابان وانتاجات والت ديزني ..
إلى كل أب وأم يريدون أن يرى أبناءهم كارتون ممتع ومفيد ، يعلمهم اللغة العربية الفصحى ويعرفهم بأمجاد أمتهم ..
إليكم هذه التدوينة

 
 
 

القائمة البريدية

ضع بريدك الالكتروني ليصلك جديد المدونة :

مدعوم من FeedBurner

أمينة's bookshelf: read

أشواك
معالم في الطريق
مذكرات الدعوة والداعية
شمس الله تشرق على الغرب: فضل العرب على أوربا
الفوائد
رجال حول الرسول
الرحيق المختوم
بيت الدعوة
ثلاثية غرناطة
مفاكهة الخلان في رحلة اليابان
كافكا على الشاطئ
رحلة في أحراش الليل
Stolen Lives: Twenty Years in a Desert Jail
ياباني في مكة
دراسات إسلامية
الجانب العاطفي من الإسلام
مع الله
ضياع ديني: صرخة المسلمين في الغرب
عشرة أمور تمنيت لو عرفتها قبل دخولي الجامعة
أيام من حياتي


أمينة 's favorite books »